الفرق بين المؤمن والفاجر

عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”المؤمن غر كريم، والفاجر خب لئيم.” (رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد: 322).

جاء في عون المعبود على شرح سنن أبي داود للمحدث العلامة شرف الحق العظيم أبادي رحمه الله (ص: 2214):”(المؤمن غر) بكسر العين المعجمة وتشديد الراء (كريم): أي موصوف بالوصفين؛ أي له الاعترار لكرمه (والفاجر): أي الفاسق (خب): بفتح خاء معجمة وتكسر وتشديد موحدة؛ أي يسعى بين الناس بالفساد، والتخبيب إفساد زوجة الغير أو عبده (لئيم) : أي بخيل لجوج سيء الخلق وفي كل منهما الوصف الثاني للأول وهو نتيجة الثاني؛ فكلاهما من باب التذييل والتكميل قاله القاري.

قال الخطابي في المعالم:”معنى هذا الكلام أن المؤمن المحمود هو من كان طبعه وشيمته الغرارة وقلة الفطنة للشر وترك البحث عنه، وأن ذلك ليس منه جهلا لكنه كرم وحسن خلق، وأن الفاجر هو من كانت عادته الخب والدهاء والوغول في معرفة الشر وليس ذلك منه عقلا ولكنه خب ولؤم. انتهى.

وقال ابن الأثير: المؤمن غر كريم أي ليس بذي مكر فهو ينخدع لانقياده ولينه وهو ضد الخب، يقال فتى غر وفتاة غر. انتهى.” اه.

فهذه من الفروق بين المؤمن والفاجر، وهذه أوصاف المؤمن الغافل عن الشر البعيد عن الإفساد بين الناس، وتلك أوصاف الفاجر؛ ممن ولع بإثارة الفتن والسعاية بين الناس بالتحريش والنميمة وإيغار الصدور وملئها بالحقد والكراهية، فليعرف المسلم الفرق بين المؤمن والفاجر؛ ليبتعد عن الشر وأهله ويفوز بالخير وأهله.

والفاجر سيماه في وجهه وخباياه في عثرات لسانه وطيات كلامه وسوء فعاله، وإن رام تزيينها لمن لا يعرف حقيقته، فالفاجر المفسد اللئيم له أمارة يراها الصادق في وجهه، والمؤمن الغر الكريم له بهجة في محياه يطمئن الناس إليه بها.

كتبه أبو فهيمة عبد الرحمن عياد البجائي

نشر على موقع

الفرق بين المؤمن والفاجر

مواضيع ذات صلة

حسن الخلق من مهام الدّين الكبرى:ّ

https://kabyliesounna.com/%d8%ad%d8%b3%d9%86-/

الكذب أخبث من البدع”… فما أقبحها من كبيرةٍ لا يقربها المؤمن: https://kabyliesounna.com/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%b0%d8%a8-%d8%a3%d8%ae%d8

تلازم الكذب والفجور:

تلازم الكذب والفجور: https://kabyliesounna.com/%d8%aa%d9%84%d8%a7%d8%b2%d9%85

نصيحة في ترك الرّدّ على أهل الجهالات:

https://kabyliesounna.com/%d9%86%d8%b5%d9%8a%d8%ad%d8%a9-%d9%81%d9%8a

الحرصُ على مصاحبة الأخيار:

https://kabyliesounna.com/%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d8%b5%d9%8f-%d8%b9%d9