شتان بين الزيارة الشرعية والزيارة الصوفية البدعية

قال الشيخ أحمد حماني:”والزيارة الشرعية تكون للشيخ إذا كان من ذوي العلم والفهم والصلاح؛ فيكسب منه الزائر العلم والدين والصلاح، ويأخذ منه المنقول والمعقول، ويرجع بفوائد جمة، كما كان عالم المدينة بها وأبوحنيفة في العراق.

هذه هي الزيارة هي المأذون فيها، وكانت تضرب إليه آباط الإبل.

فأما إذا كان الشيخ كالصنم، فماذا يستفيد منه الزائر؟! أعلما أم زهدا أم صلاحا أم نصيحة و عقلا؟!

إن المشايخ كانوا خلوا من ذلك، وفاقد الشيء لا يعطيه.”

حكم الزردة والوعدة، ص: 9-10.