سلامة الصَّدر

قال الشيخ الدكتور عبد الرزاق البدر حفظه الله:  “فسلامة الصدر ركيزة عظيمة يقوم عليها الخُلق، والذي في صدره دواخل سيئة وبواطن فاسدة لا يمكن أن يكون من أهل الأخلاق، لأن فساد الباطن وانحرافه ينعكس على ظاهره”.  أحاديث الأخلاق”، ص: 19.

فمن أحب صلاح نفسه ونصحها، وأراد أن يكون من أهل الأخلاق الكريمة وأحب أن يرفعه الله تعالى؛ فليعتني بصدره وليتعاهد قلبه؛ فيعمل على تطهيره مما فيه من حسد، وحقد، وكوامن سيئة؛ فما ارتفع من ارتفع إلا بحسن خلقه، وما نزل من نزل وذل إلا لسوء خلقه، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :“ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق.صححه الألباني في الصحيحة (2/535).