الطريق الأمثل للاستقامة على المنهج القويم

الطَّريق الأمثل للاستقامة

الطَّريق الأمثل للاستقامة على المنهج القويم" (1)
فتوى لسماحة الشّيخ الإمام عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

 

 

السّؤال:

كيف ترون سماحتكم المدخل لكي يتجنّب الشّباب الوقوع تحت وطأة مغريات هذا العصر ويتّجه الوجهة الصَّحيحة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله؛ إنَّ الطّريق الأمثل ليسلك الشّباب الطّريق الصّحيح في التّفقه في الدّين والدّعوة إليه: هو أن يستقيم على النّهج القويم بالتّفقه في الدّين ودراسته، وأن يُعنى بالقرآن الكريم والسّنّة المطهّرة.

وأنصحه بصحبة الأخيار والزّملاء الطيّبين، وملازمة العلماء المعروفين بالاستقامة حتّى يستفيد من علمهم ومن أخلاقهم.

كما أنصحه بالمبادرة بالزّواج، وأن يحرص على الزّوجة الصّالحة، لقوله -صلّى الله عليه وسلّم- : »يا معشر الشّباب من استطاع منكم الباءة فليتزوّج؛ فإنّه أغضّ للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصّوم فإنّه له وجاء. » متّفق على صحّته من حديث ابن مسعود -رضي الله عنه-.

………………

(1) مجموع فتاوى ومقالات متنوّعة (ج27، ص. 358-359)، للعلّامة ابن باز -رحمه الله تعالى-.

Categories Manhèdj