فشل الدّيانات والفلسفات ودخول النّاس في الإسلام أفواجا

…………………………………………………